العلاقات والتبادل التجاري بين مصر وتركيا 2022

العلاقات والتبادل التجاري بين مصر وتركيا 2022

بعد بروز تركيا كقوة اقتصادية كبيرة زاد اهتمام الدول الإقليمية والعربية بعقد الاتفاقيات من أجل زيادة حجم التبادل التجاري بينهما. وبما أن مصر تعتبر من أكثر الدول زيادة في مؤشرات التنمية الاقتصادية في المنطقة فإنها ستتطلع إلى زيادة حجم التبادل التجاري مع دول تمتلك إحصائية صادرات كبيرة جداً كتركيا.

واقع العلاقات التجارية بين مصر وتركيا في السنوات الأخيرة

منذ عام 2005 وبعد أن اتفق كلا البلدين على توقيع وثيقة العضوية الدائمة في منظمة الاتحاد من أجل المتوسط؛ أخذت العلاقات العامة والتجارية منها تأخذ منحى تصاعدياً، حيث زاد حجم التبادل التجاري بين البلدين الشقيقين، وارتعفت الأرقام الإحصائية التي تدل على أن مصر من ضمن أوائل الدول العربية تصديراً إلى تركيا واستيراداً منها.

حجم التبادل التجاري بين مصر وتركيا بالأرقام

كان حجم التبادل التجاري مؤخراً بين تركيا ومصر يزداد عاماً بعد عام حتى حلت مصر في العام الماضي 2021 في المرتبة الخامسة عشرة من بين دول العالم من حيث الاستيراد من تركيا بمبلغ وصل إلى 4.5 مليار دولار. بينما كان حجم الصادرات إلى تركيا يصل إلى مبلغ 2.2 مليار دولار من العام الماضي نفسه.

ومن خلال المؤتمرات والحملات التسويقية والمعارض التي تجري تأمل الهيئات المختصة بالشأن الاقتصادي لكلا البلدين الشقيقين لهذا العام أن ترتفع نسبة هذه الأرقام لتصل إلى أرقام قياسية لم تشهدها الدولتان من قبل.

أهم صادرات تركيا إلى مصر وحجمها

كما ذُكر في الفقرة السابقة فإن حجم التبادل التجاري بين مصر وتركيا نما وازداد حتى وصل إلى مبلغ 4.5 مليار دولار من العام الماضي محققاً مستويات قياسية لم تشهدها العلاقات التجارية بين الدولتين من قبل.

أما نوع هذه الصادرات وموادها فتعددت، نذكر من أهمها:

  • الملابس الجاهزة.
  • الغذائيات.
  • المواد الكيميائية ومنتجاتها.
  • المواد البلاستيكية.
  • المنتجات الزراعية.
  • منتجات الغزل والنسيج.
  • المنتجات الزجاجية، والزجاج الخام.
  • المعادن والذهب.
  • الزيوت بأنواعها المختلفة.
  • المحركات والآلات الصناعية.
  • المطاط والمواد المصنوعة منه.

أهم صادرات مصر إلى تركيا وحجمها

كما ذُكر في هذا المقال فإن حجم التبادل التجاري بين مصر وتركيا وصل إلى مستوى قياسي لم تشهده المعدلات الإحصائية من قبل. ففي العام الماضي بلغت صادرات مصر إلى تركيا مبلغ 2.2 مليار دولار محققاً مستويات قياسية لم تشهدها العلاقات التجارية بين الدولتين من قبل.

أما نوع هذه الصادرات وموادها فتعددت بين مختلف القطاعات وأنواع الصناعات، نذكر من أهمها:

  • السيارات والمحركات.
  • المواد البترولية.
  • الذهب والحلي.
  • المواد الغذائية
  • المواد الزراعية.
  • الملابس الجاهزة.
  • الحقائب والجلديات.
  • المنتجات الصناعية والمعادن.
  • المعدات والآلات الكهربائية.
  • المنسوجات والمناديل الورقية والكيميائيات.
  • المطاط وما يصنع منه.
  • المواد البلاستيكية.
  • الورق والمصنوعات الكرتونية.

العلاقات التجارية بين مصر وتركيا

كيف يبدو مستقبل العلاقات التجارية بين تركيا ومصر؟

بعد الإحصائيات التي نشرت عن حجم التبادل التجاري بين تركيا ومصر صار واضحاً للعيان أن العلاقات التجارية بين البلدين تسير نحو عقد مزيد من الاتفاقيات التي من شأنها تعزيز التعاون التجاري والاقتصادي بينهما.

وتبذل الهيئات والمؤسسات المتخصصة بهذا الشأن أقصى الجهود لتعزيز التعاون في هذا المجال من خلال عقد المؤتمرات والتخطيط من أجل توقيع مزيد من الاتفاقيات الاقتصادية والتجارية والاستفادة من المعارض الدولية للترويج للسلع والصناعات الحيوية بين البلدين.

أفضل المنتجات التي يمكن استيرادها من تركيا إلى مصر

إن من أفضل المنتجات التي يمكن استيرادها من تركيا إلى مصر هي الصناعات الحيوية الرئيسية وقطع السيارات ومنتجات معامل الغزل والنسيج كالملابس والسجاد، والمفروشات، والأدوات الكهربائية والمعدنية وكذلك البلاستيكية، إضافة إلى المجوهرات والإكسسوارات وحلي الزينة والمواد الغذائية وغيرها الكثير.

الخدمات التجارية بين مصر وتركيا التي تقدمها شركة تبادل

تشهد البضائع التركية إقبالاً كبيراً في السوق المصرية، ما أدى إلى زيادة أعداد المستوردين من تركيا، وفي هذا الصدد فإن شركة تبادل التجارية تقدم لكم خدماتها المتكاملة المتعلقة بعملية اختيار البضاعة المطلوبة للاستيراد، وما يتبع ذلك من فرز أو تعبئة وتعليب، إلى أن يتم تجهيزها في حاويات الشحن لتصل إلى المستورد في المكان المطلوب.

لمزيد من التفصيل أو لطلب الاستشارة والاستفسار يمكنكم التواصل مع مندوبي الشركة عبر وسائل التواصل الاجتماعي، أو عن طريق زيارة موقع الشركة على الإنترنت.

تعرف على مزيد من التفاصيل عن:

 

تحرير: شركة تبادل التجارية©

facebook twitter whatsapp