الصادرات التركية إلى أمريكا

الصادرات التركية إلى أمريكا

تزداد إحصائيات حجم الصادرات من المنتجات والصناعات التركية إلى معظم دول العالم، ومن أهم تلك الأسواق السوق الأمريكية التي تستورد من تركيا المفروشات والمنسوجات والألبسة والأحذية، ومختلف الآلات والعدد الصناعية.

لمحة عن التبادل التجاري بين تركيا وأمريكا

تتمتع الولايات المتحدة وتركيا بعلاقة تجارية مهمة، حيث تعد الولايات المتحدة واحدة من أكبر الشركاء التجاريين لتركيا. ففي عام 2020 فقط، بلغ إجمالي التجارة بين البلدين أكثر من 20 مليار دولار. وتشمل أهم الصادرات من الولايات المتحدة إلى تركيا الآلات والوقود المعدني والمركبات؛ في حين تشمل أكبر صادرات تركيا إلى الولايات المتحدة المنسوجات والملابس والمفروشات والأحذية. وقد ضعف التبادل التجاري فترة من الزمن ثم عاد لينشط بقوة في السنوات الثلاث الأخيرة.

كيف تغيّر حجم صادرات تركيا إلى أمريكا آخر 10 سنوات؟

 بشكل عام، تقلّب حجم صادرات تركيا إلى الولايات المتحدة اعتماداً على عوامل مختلفة، مثل الظروف الاقتصادية والاتفاقيات التجارية والعلاقات العامة؛ وخلال العشر سنوات الماضية مرت العلاقات التجارية بين البلدين بفترات ارتفاع وانخفاض، كان من ضمنها فترة الوباء العالمي، ثم بعد انفتاح الدول على بعضها ازداد حجم الصادرات وإيراداتها، حيث بلغت قيمة الصادرات من تركيا إلى أمريكا 13.2 مليار دولار خلال 11 شهراً من العام الفائت 2022.

صادرات تركيا إلى أمريكا في 2022

بحسب بيانات إحصائية من مجلس المصدرين الأتراك؛ حلت الولايات المتحدة في المركز الثاني بعد ألمانيا في قائمة الدول الأكثر استيراداً من تركيا، خلال الفترة بين كانون الثاني / يناير إلى تشرين الثاني / نوفمبر 2022.

وبلغ نمو الصادرات التركية إلى الولايات المتحدة خلال الأشهر الـ 11 الأولى من العام 2022، 14.8 بالمئة، مقارنة بالفترة نفسها من العام الذي سبقه.

ما هي أهم المنتجات التي تصدرها تركيا إلى أمريكا؟

تتمثل المنتجات المصدّرة من تركيا إلى أمريكا في عدة صناعات ومجالات، نذكر من أهمها:

1. صناعة الصلب

تشكل صناعة الصلب في تركيا قطاعاً مهماً في اقتصاد البلاد. فهي واحدة من المنتجين الرائدين في العالم لمنتجات الصلب الخام والمنتجات الفولاذية الجاهزة؛ وتمتلك سوقاً محلياً كبيراً لمنتجاته، فضلاً عن سوق تصدير متنام.

 وتتركز صناعة الصلب في تركيا بشكل أساسي في منطقتي مرمرة وبحر إيجه، ويهيمن عليها عدد صغير من الشركات الكبيرة المملوكة للدولة والقطاع الخاص. ومع ذلك، واجهت صناعة الصلب في تركيا تحديات في السنوات الأخيرة.

2. صناعة السيارات

تعد وجهة جذابة لمصنعي وموردي السيارات نظراً لموقعها الاستراتيجي وبنيتها التحتية المتطورة وتكاليف العمالة المنخفضة نسبياً، فضلاً عما تقدمه الحكومة من الحوافز والدعم للصناعة، بما في ذلك حوافز الاستثمار، والتخفيضات الضريبية ودعم البحث والتطوير.

وتسهم صناعة السيارات في تركيا إسهاماً مهماً في اقتصاد البلاد، فهي واحدة من أكبر الصناعات فيها. وتعد تركيا منتجاً رئيسياً للسيارات والشاحنات والحافلات والمركبات الأخرى، وتمتلك الدولة سوقاً محلياً كبيراً، فضلاً عن سوق تصدير إلى كثير من الدول حول العالم. الصناعة راسخة بقوة يد عاملة كبيرة وماهرة، وسلسلة إمداد متطورة.

صادرات تركيا إلى أمريكا

3. الكيماويات

نمت هذه الصناعة بسرعة في السنوات الأخيرة في تركيا، مدفوعة بالاستثمارات الحكومية، والموقع الاستراتيجي للبلاد كنقطة عبور للمواد الخام اللازمة. وتركز على إنتاج المواد الكيميائية الأساسية والبتروكيماويات والأسمدة. وتواجه الصناعة تحديات، مثل ارتفاع تكاليف الطاقة، وعدم الوصول إلى المواد الخام، لكن الحكومة نفذت سياسات لدعم القطاع وجذب الاستثمار الأجنبي لها.

4. الملابس الجاهزة

تركيا هي إحدى البلاد الرائدة في إنتاج المنسوجات والملابس في العالم، ولها تقاليد عريقة في صناعة المنسوجات تعود إلى قرون مضت، حيث تشتهر تركيا بإنتاج المنسوجات عالية الجودة، بما في ذلك الأقمشة القطنية والصوف والحرير والقماش المصنع وغيرها. وتؤمّن الصناعة عدداً كبيراً من وظائف العمال، وتدر عائدات تصدير كبيرة للبلاد. وتنتج الموديلات التقليدية والحديثة، وهي مورد رئيس لأسواق أوروبا وأمريكا الشمالية.

5. المنتجات الصناعية

إن موقع تركيا الاستراتيجي يجعلها على مفترق طرق بين أوروبا وآسيا، ما يجعل المستوردين يتطلعون إلى الطلب لكلا السوقين. وتمتلك تركيا قطاعاً صناعياً متنوعاً يشمل المنسوجات والسيارات ومواد البناء والإلكترونيات والسلع البيضاء (مثل الثلاجات والغسالات) بالإضافة إلى الصناعات الثقيلة كصناعة الطيران والسفن واليخوت التي تعد الدولة رائدة ومتقدمة بها.

6. الفواكه والخضروات

غلة تركيا كثيرة وإنتاجها الزراعي متنوع، حيث يشمل مجموعة من الفواكه والخضروات والأعشاب التي تزرع وفق بيئة خصبة وشروط داعمة لتعظي مذاقاً وقيمة غذائية عالية.

كيفية وشروط الاستيراد من تركيا إلى أمريكا

يمكن للمستورد اختيار إحدى الطرق الثلاث المتعارف عليها للاستيراد من تركيا إلى أمريكا، والتي يحددها تباعاً لحجم التكاليف ومدى حاجة المستورد لوصول المنتجات إليه بسرعة، وهذه الطرق الثلاث هي: سفر المستورد شخصياً إلى تركيا، والاستيراد من تركيا عبر الانترنت، أو عن طريق شركة متخصصة.

وهناك العديد من العوامل التي يجب مراعاتها عند استيراد البضائع من تركيا إلى الولايات المتحدة، بما في ذلك التعريفات والضرائب والامتثال للوائح.

فمن الأهمية بمكان الامتثال لقوانين كلا البلدين فيما يتعلق بالتصدير والاستيراد، وهذا يشمل الأوراق والوثائق المطلوبة من الجانبين، والاتفاقيات التجارية وأي متطلبات أخرى محددة.

الصادرات التركية إلى امريكا

خدمات تبادل للراغبين بالاستيراد من تركيا إلى أمريكا

من خلال فريق عمل خبير واحترافي يدرك حاجات العملاء ويلبي تطلعاتهم لصفقات تجارية ناجحة ورابحة؛ نعمـل في شركة تبادل على تقديـم الدعـم اللازم في مجـال تصديـر البضائـع التركية إلى أمريكا مـن أفضل المصنّعين والمورّدين، مع تحصيل أفضل الأسعار، وترتيب استلام البضائع، مع خدمات التعبئة والتغليف، وتسهيلات عمليات الشحن، علاوة على توفير الأوراق والمستندات اللازمة لتسيير عملية الشحن دون أي إشكالات أو عراقيل، مع إمكانية القيام بكامل إجراءات التخليص الجمركي حتى تأمين البضاعة إلى عملائنا في الولايات المتحدة الأمريكية.

لمزيد من المعلومات لا تترددوا بالتواصل مع مستشار الشركة لتقديم توضيحات عن كل الاستفسارات والدعم الكافي لكم.

إقرأ أيضاً عن:

 

تحرير: تبادل التجارية©

facebook twitter whatsapp