ما هي أهم صادرات تركيا في 2022؟
1,250

18 Feb 2022

ما هي أهم صادرات تركيا في 2022؟

حجم التجارة الخارجية في تركيا خلال العقد الأخير

شهدت السنوات الأخيرة نمواً في حجم التجارة الخارجية في تركيا، خصوصاً نحو القارة الإفريقية، ودول القوقاز، وروسيا، وأوكرانيا، بالإضافة إلى العلاقات التجارية التي أقامتها تركيا مع دول الشرق الأوسط حيث زادت تركيا من حجم التبادل التجاري مع هذه الدّول خلال العشر سنوات الماضية.

وعلى مدار الأعوام الأخيرة وصلت صادرات تركيا نموها بشكل مستمر، وذلك بالرغم من كل المشكلات التي مرت بها البلاد، مثل: ارتفاع معدل التضخم، وانخفاض قيمة العملة المحلية، إلا أن صادرات تركيا كانت قد اعتمدت بشكل أساسي على قاعدة الإنتاج القوية، والتي حولت أزمة سعر صرف الليرة التركية إلى فرصة.

ووفق بيانات معهد الإحصاء التركي فإن الصادرات التركية قد ارتفعت إلى 225 مليار دولار لعام 2021، في حين أنها كانت سجلت نحو 177 مليار دولار العام 2018!

وبحسب أرقام عائدة إلى قاعدة بيانات البنك الدولي فإن قيمة صادرات التكنولوجيا المتقدمة في تركيا بلغت في عام 2020، 4.17 مليارات دولار، بينما كانت في عام 2018 ،3.7 مليارات دولار فقط.

وكان رئيس جمعية المصدرين الأتراك "TIM" إسماعيل غولة قد قال في تصريح له العام 2021: "إن تركيا تهدف للوصول إلى صادرات سنوية بقيمة 300 مليار دولار خلال 5 أعوام".

أهم صادرات تركيا بالأرقام

سجلت تركيا عام 2021 رقماً قياسياً في كمّ الصادرات هو الأعلى في تاريخ الجمهورية، بواقع 174.3 مليون طن!

ومن بين أهم صادرات تركيا نذكر:

  • السيارات: تحتل صناعة السيارات صدارة القطاعات المصدرة في تركيا، إذ تهدف تركيا إلى أن تكون في المرتبة الأولى على مستوى أوروبا في صناعة السيارات الكهربائية، والخامسة على مستوى العالم!

وبحسب البيانات الخاصة بالتجارة الخارجية لتركيا، فإن البلاد صدرت خلال السنوات الخمس الأخيرة نحو 900 ألف مركبة إلى 180 دولة، كما أن صادرات سيارات تركيا في عام 2020، كانت قد بلغت 25 مليار دولار، موزعة على نحو 118 دولة.

  • المنتجات الزراعية: توصف تركيا بأنها من أبرز الدول المصدرة للمنتجات الزراعية بكل أشكالها وأنواعها الطازجة، والمصنعة؛ إذ تمكنت الشركات التركية من تصدير ألف و982 نوع من منتجاتها إلى 205 دولة حول العالم خلال عام 2020 بقيمة إجمالية بلغت نحو 20.7 مليار دولار أمريكي.

هذا، وتتبوأ تركيا المرتبة الأولى عالمياً في إنتاج بعض المنتجات الزراعية، مثل: البندق، والكرز، والتين، والمشمش، والسفرجل، والمرتبة الأولى عالمياً في تصدير دقيق القمح، وتركيا هي الثانية عالمياً في تصدير المعكرونة، كما أنها في المرتبة الخامسة في إنتاج الفاكهة، والرابعة في إنتاج الخضار!

  • المنسوجات والملابس: من المنتجات المهمة بين صادرات تركيا نجد المنسوجات والملابس، حيث تطورت صناعة الألبسة التركية من حيث جودتها، وتصاميمها لدرجة أن الماركات والعلامات التجارية للألبسة التركية حجزت لها مكاناً بارزاً في عالم الموضة.
  • قطاع الآلات وقطع الغيار والأجهزة وقطاع الصلب: حققت هذه القطاعات أرقاماً قياسية جديدة مقارنة بالفترات السابقة، ففي الفترة بين يناير/كانون الثاني ومايو/أيار لعام 2021 بلغت صادرات قطاع الآلات والمعدات والأجهزة قرابة 8.5 مليار دولار أمريكي، فيما بلغت صادرات قطاع الصلب نحو 5.4 مليار دولار أمريكي، بنسب زيادة بلغت 40% و60.1% على التوالي لنفس الفترة من العام الذي سبقه عام 2020.
  • منتوجات أخرى: ومن بين السلع التي تصدرها تركيا أيضاً نذكر المواد الخام والمعادن، مثل: النحاس، والحديد، والزئبق، والمنجنيز، بالإضافة إلى الأجهزة الإلكترونية، والمجوهرات، والمنتجات البلاستيكية، والألمنيوم، ومواد البناء، والأثاث.

صادرات تركيا

أكثر الدول استيراداً من تركيا

سجلت صادرات تركيا إلى أمريكا الجنوبية لعام 2021 زيادة بنسبة 86.6 %، وإلى دول أوروبا غير الأعضاء في الاتحاد بنسبة 29 %، وإلى الشرق الأدنى والأوسط بنسبة و22.6 %، و44.8 بالمئة إلى شمال إفريقيا.

وقد تصدرت ألمانيا قائمة البلدان الأكثر استيراداً من تركيا خلال عام 2021 حتى نهاية شهر نوفمبر/تشرين الثاني 2021 بنحو مليار و751 مليون دولار، تبعتها بريطانيا بمليار و478 مليون دولار، ثم الولايات المتحدة بمليار و365 مليون دولار.

كما استمرت العلاقات التجارية في الازدياد بشكل ملحوظ بين تركيا ودول الاتحاد الأوروبي على الرغم من تراجع العلاقات الدبلوماسية في السنوات الأخيرة بسبب الاختلاف في وجهات النظر في العديد من الملفات الدولية والإقليمية، فبلغت حصة دول الاتحاد الأوروبي من الصادرات التركية نحو 41.3% لعام 2020، فيما وصلت إلى نحو 44 مليار دولار أمريكي في النصف الأول من عام 2021.

ويستمر الاتحاد الأوروبي في كونه الشريك التجاري الأهم لتركيا فتحتل تركيا المرتبة السادسة في ترتيب الدول المصدِّرة للاتحاد الأوروبي بحصة بلغت 3.7% من إجمالي واردات دول الاتحاد الأوروبي، وفيما بلغ حجم التبادل الاقتصادي بين الطرفين 143 مليار دولار أمريكي نهاية عام 2020 بلغت الصادرات التركية إلى دول الاتحاد قرابة 69 مليار دولار أمريكي، وتتصدر ألمانيا قائمة الدول الأكثر استيراداً للمنتجات والسلع التركية كما سبق وأشرنا.

وإذا أخذنا قطاع السيارات مثالاً فقد بلغت حصة السوق الأوروبي 75.4% من إجمالي صادرات السيارات التركية عام 2020، وحافظت دول أوروبية على صدارة قوائم البلاد الأكثر استيراداً لسيارات الركاب المُصنَّعة في تركيا، فحلت فرنسا بالمرتبة الأولى بقيمة تجاوزت ملياراً و641 مليون دولار، وإيطاليا في المرتبة الثانية بقيمة 877 مليوناً و798 ألف دولار أمريكي.

وعن صادرات تركيا إلى جيرانها في الفترة من يناير/كانون الثاني إلى يونيو/حزيران من العام 2021، فقد زادت بنسبة 36.5% مقارنة بالفترة نفسها من العام 2020، فبلغت نحو 9.1 مليار دولار أمريكي، فقد صدرت الشركات التركية منتجات بقيمة 9 مليارات و140 مليوناً و56 ألف دولار أمريكي إلى العراق، وإيران، واليونان، وجورجيا، وسوريا، وبلغاريا في الأشهر الـ6 الأولى من عام 2021، فيما بلغت الصادرات إلى البلدان المذكورة 6 مليارات و695 مليوناً و978 دولاراً أمريكياً في نفس الفترة من عام 2020.

وحلَّت العراق في المرتبة الأولى بقائمة دول الجوار الأكثر استيراداً للمنتجات التركية في الأشهر الـ 6 الأولى من العام 2021 بمبلغ إجمالي وصل إلى 3 مليارات و904 ملايين و997 ألف دولار أمريكي، تبعتها بلغاريا بالمرتبة الثانية بمبلغ مليار 629 مليوناً و416 ألف دولار أمريكي، ثم اليونان بمليار و265 مليوناً و673 ألف دولار أمريكي، وإيران بـ997 مليوناً و238 ألف دولار أمريكي، وسوريا بـ689 مليوناً و926 ألف دولار أمريكي، وفي المرتبة الأخيرة حلت جورجيا بـ652 مليوناً و802 ألف دولار أمريكي.

وفي الفترة المذكورة زادت الصادرات إلى جميع البلدان على أساس سنوي، فسجلت أعلى زيادة في الصادرات إلى سوريا بنسبة 67% واليونان بنسبة 60.6% وإيران بنسبة 51.7%، وجاء قطاع "المواد والمنتجات الكيماوية" على قائمة المنتجات الأكثر تصديراً إلى دول الجوار، فصُدِّرت منتجات بقيمة مليار و546 مليوناً و340 ألف دولار أمريكي، تلاه قطاع "الحبوب والبقوليات والبذور الزيتية ومنتجاتها" بقيمة مليار و101 مليون و876 ألف دولار أمريكي، ثم "الصلب" بـ 760 مليوناً و921 ألف دولار أمريكي.

أهم المنتجات التي يتم استيرادها من تركيا

نذكر من بين أفضل المنتجات للاستيراد من تركيا ما يلي:

  • الملابس والأقمشة والمنسوجات: تحظى تركيا بشهرة واسعة في مجال صناعة الملابس، والأقمشة، والمنسوجات، وذلك نظراً لقوة البنية التحتية في هذا المجال، وتميز الألبسة التركية، بالجودة العالية، والخيارات المتنوعة، التي تناسب كل الأذواق.

إضافة إلى كون المنتجات التركية من الألبسة، خياراً مناسباً، من حيث انخفاض سعر الاستيراد، وترك هامش ربح مرتفع للمستوردين، بالإضافة إلى السمعة الحسنة للملابس التركية في الأسواق المحلية خارج تركيا، نظراً لرخص ثمنها مقارنة بجودة الأقمشة المستخدمة، وتنوع الخيارات بالنسبة للألبسة النسائية، والرجالية، والأطفال، من ناحية التصميمات الرائعة، بالإضافة إلى أن المصنّعين الأتراك في السنوات الأخيرة، عمدوا إلى رفع إنتاجهم للملابس إلى مستوى أرقى، حيث تكشف الإحصاءات الرسمية أن المنسوجات والملابس التركية بشكل عام وصلت إلى 175 دولة حول العالم!

  • مواد الإنشاء والإكساء: من أهم مواد البناء التي يتم تصديرها من تركيا إلى الدول العربية، ودول الشرق الأوسط، ودول وسط آسيا، ودول شمال أفريقيا وروسيا وبعض الدول الأوروبية، نذكر: الرخام بشتى أنواعه والحجر الطبيعي، وحجر الغرانيت والسيراميك، والأرضيات الخشبية، ومنتجات التمديدات الصحية والتدفئة، وأطقم الحمامات وجميع إكسسواراتها، والصمامات وخلاطات المياه، ومواد الإكساء الداخلي والخارجي للأبنية، وحديد التسليح، ومنتجات الطلاء، وإكسسوارات النوافذ والأبواب بكافة التصاميم العصرية، ومواد العزل الخاصة بالمباني، وألواح الجبس، والمواد والمستلزمات الخاصة بالحدائق والمسابح.
  • مواد التنظيف، والأدوات المنزلية، وتجهيزات المطابخ، والمطاعم؛ ومنتجات الأطفال، والأثاث، والمفروشات، والمعلبات بكافة أنواعها، بالإضافة إلى المكسرات والمجففات.

أهم صادرات تركيا

كيف تخدم شركة تبادل كل من يرغب بالاستيراد من تركيا؟

من خلال خبرتها العملية في الأسواق التركية، واحتكاكها الواسع مع شرائح كبيرة من رجال الأعمال، لمست شركة تبادل للتجارة الدولية، حاجتهم وحاجة الشركات المستوردة من تركيا إلى بدائل آمنة، وأكثر جاذبية، ليكونوا على اطلاع تام بالأسواق التركية، وما تشتمل عليه من كنوز مخفية، وفرص حقيقية.

وكما ذكرنا في مقالنا هذا فإن تركيا تنافِس بجدارة أكبر الأسواق العالمية، في مجالات الإنتاج والتصنيع، وعلى مستوى الأسعار المنافسة كذلك، إلا أن السوق التركي حتى الآن لم يُكْتشف كله.

ومن هنا سعت شركة تبادل لأن تكون حلقة وصل بين كبار المستثمرين الراغبين بالاستفادة من الأسواق التركية المتنوعة كافة، وبين تلك الأسواق والشركات، وذلك من خلال توفيرها لمتطلبات المستوردين ضمن شروط احترافية، ونتائج مميزة، تعكس خبرتها بالأسواق التركية، ولمزيد من المعلومات حول الاستيراد من تركيا يمكنكم التواصل مع تبادل للتجارة الدولية عبر معرفاتها الرسمية.

 

تحرير: تبادل للتجارة الدولية©

المصادر: TRT عربي + الجزيرة + الأناضول.

هل أعجبك موضوعنا؟ يمكنك مشاركته مع أصدقائك!

اتصل بنا

احصل على الخدمة الأمثل من خلال ملء بياناتك

contact-img

يسعدنا تقديم الخدمة الأفضل بعد تعبئتكم للبيانات التالية

whatsapp
contact form
Form WhatsApp