أرقام قياسية بالجملة تحققها صادرات تركيا خلال 18 شهر
407

10 May 2022

أرقام قياسية بالجملة تحققها صادرات تركيا خلال 18 شهر

شهد قطاع التصدير في تركيا خلال العامين الأخيرين قفزة نوعية تجلت في أرقام قياسية متتالية حققتها الصادرات مع انتهاء تداعيات الأزمة الاقتصادية العالمية التي أحدثها انتشار فيروس كورونا، والتي شملت مختلف القطاعات الاقتصادية في دول العالم.

وصرح رئيس مجلس المصدرين الأتراك، والذي يعتبر من الوحدات الإدارية الأكبر في الاقتصاد التركي والذي يضم 61 اتحادا للمصدرين في 27 قطاع من مختلف قطاعات الاقتصاد التركي، ويضم ما يزيد عن 100 ألف شركة عاملة في قطاع الصادرات بتركيا، السيد إسماعيل جول أن أداء قطاع التصدير خلال السنوات السابقة حقق أرقاماً قياسية.

وصلنا إلى أهدافنا متفوقين على ما واجهنا من الأزمات

وفي تصريحه المذكور عرج السيد جول على تاريخ طويل من العمل الدؤوب خاضه قطاع الصادرات التركية متخطياً جميع العقبات الاقتصادية المحلية والدولية حتى بلوغه العام الفائت الذي وصفه بالعام الذي لا يُنسى حيث جاء في تصريحه " منذ 14 عاماً نعمل بجد من أجل الارتقاء بصادراتنا السنوية لتجاوز عتبة ال 200 مليار دولار وقد واجهتنا الأزمات الاقتصادية العالمية في وقت أوشكنا فيه أن نبلغ أهدافنا لكنها لم تستطع أن تثنينا عن نيل مرادنا، ونجحنا في تجاوز الـ 200 مليار دولار في الحجم السنوي لصادرات الشهر السابع من العام، وتوالت الزيادات المضطردة في الحجم السنوي للصادرات حتى بلغ 225 مليار دولار في نهاية العام الفائت 2021".

حققنا 16 رقما قياسيا على مدى 18 شهرا

وفي جانب آخر من حديثه الاعلامي أضاف جول " بفضل الجهود الحثيثة التي بذلها العاملون في قطاع الصادرات والدعم الذي قدمته الحكومة لهذا القطاع سجلت صادراتنا ستة عشر رقماً قياسياً خلال ثمانية عشر شهر، فقد حقق 25 قطاعاً من قطاعاتنا الـ 27 أرقاماً لم يشهدها تاريخ صادرات الجمهورية التركية، ونحن سعداء بأننا زففنا إلى بلادنا أخبار الأرقام القياسية في الصادرات على مدى العام الفائت، بينما تتلقى معظم دول العالم الأخبار السيئة بفعل الأزمات الاقتصادية".  

تركيا أصبحت مركز إمداد عالمي

وفي حديثه عن الأسباب التي أدت إلى تحقيق أرقام الصادرات القياسية قال جول " بفضل الأداء الذي حققه قطاع الصادرات خلال أزمة كورونا اكتسبت تركيا موقعاً أكثر أهمية في السوق العالمية كمصدر لمختلف البضائع، وقد شهدت السوق التركية اقبالاً مضاعفاً بعد زوال قيود كورونا، وأصبحت واحداً من أهم مراكز الأمداد حول العالم.

وأضاف جول " أن معظم الشركات العاملة في الصادرات تتلقى طلبات كبيرة، وجميعها تتجهز لإنجازات كبيرة خلال الفترة القادمة، وهذا سيكون له المزيد من الانعكاسات الإيجابية على قطاع الصادرات وعلى سوق العمل التركية بشكل عام.

التصدير من تركيا

 

تحرير: تبادل للتجارة الدولية

المصدر: وكالة إخلاص

هل أعجبك موضوعنا؟ يمكنك مشاركته مع أصدقائك!

اتصل بنا

احصل على الخدمة الأمثل من خلال ملء بياناتك

contact-img

يسعدنا تقديم الخدمة الأفضل بعد تعبئتكم للبيانات التالية

whatsapp
contact form
Form WhatsApp