شروط وتكاليف الاستيراد من تركيا إلى العراق 2021
464

25 Jun 2021

شروط وتكاليف الاستيراد من تركيا إلى العراق 2021

ازدهر الاستيراد من تركيا إلى العراق بشكل خاص في السنوات الأخيرة، إذ جاء العراق في المركز الرابع بين أكثر الدول التي تذهب إليها صادرات تركيا، ليجتاز حجم التداول بينهما حاجز الـ 20 مليار$ عام 2020.

حيث ذكر رئيس جمعية الصناعيين ورجال الأعمال في تركيا والعراق "نوّاف قليج" -في حوار له مع وكالة الأناضول-: أن العلامات التجارية التركية تشكل نحو 90% من العلامات المنتشرة في مراكز التسوق العراقية، فضلاً عن كون الماركات التركية الأكثر تفضيلاً بين العلامات الأخرى في العراق.

وتابع قليج قوله: "إن رجال الأعمال الأتراك يبذلون جهوداً حثيثة لرفع حجم التجارة الخارجية التركية سنوياً مع العراق إلى 50 مليار دولار".

طرق وخطوات الاستيراد من تركيا إلى العراق

نظراً لأن العراق يأتي في المرتبة الرابعة بين كبار مستوردي السلع التركية بعد كل من ألمانيا وبريطانيا والولايات المتحدة، ولأن تركيا قد أصبحت مصدراً رئيسياً للسلع الواردة إلى العراق، لأسباب مرتبطة بالقرب الجغرافي؛ الأمر الذي يعني تكاليف نقل أقل، وتنافسية أكبر من السلع التركية للسلع الأجنبية الأخرى فإن كيفية الاستيراد من تركيا إلى العراق من أكثر الأمور التي تشغل بال التجار العراقيين.

ولأن شركة تبادل للتجارة الدولية حريصة على تقديم خدماتها المتنوعة لروادها الكرام فإننا سنعرض لكم بعض النصائح في موضوع الاستيراد من تركيا إلى العراق:

إذا كان المستورد يرغب بالسفر بنفسه إلى تركيا لأجل فحص بضاعته ومعاينتها هناك، فإن عليه توفير كل الأوراق والمستندات المطلوبة بما فيها الإقامة في تركيا، والاستعانة بذوي الخبرة في التعاملات التجارية والأسواق، وزيارة المصانع والشركات المختلفة لمعرفة أفضل المصانع التي يمكن أن يتعامل معها ويعطيها ثقته، وليتعرف على أماكن إقامته في تركيا خلال فترة العمل والاستيراد.

بإمكان المستورد بدء مشروعه برأس مال يكفي فقط لانطلاق عمله، ومن ثم يمكنه بعد ذلك توسيع نشاطه بعد دراسة السوق بشكل أفضل وأعمق عن طريق الخبرة التي سيكونها، وجمع المعلومات حتى يتسنى له الحصول على عروض استيراد من تركيا بأقل نفقات ممكنة.

الاستيراد من تركيا إلى العراق

ما هي شروط الاستيراد من تركيا إلى العراق؟

يجب على المستورد مراعاة معايير جودة المنتج ومطابقتها للمواصفات المحددة، وخلوها من تلاعب بعض الشركات والمصانع في الجودة حتى يضمن حضوراً قوياً له في السوق العراقي، أما في حال عدم امتلاك المستورد للخبرة الكافية في فحص بضائعه المستوردة وتفتيشها، فحينها بوسعه الاستعانة بإحدى شركات فحص وتفتيش البضائع المستوردة.

ومن الأمور المهمة جداً والتي قد يغفل بعض المستوردين عنه هو: عدم ذكر بلد المنشأ أو مصدر المنتج ـ والذي هنا هو تركياـ الأمر الذي قد يؤدي إلى رفض البضاعة في الجمارك وتحميل المستورد غرامة مالية؛ لذلك ينبغي الانتباه لهذا الأمر جيداً، فإذا كانت البضاعة قد تم تصنيعها في تركيا، فلابد من وجود عبارة ـ صنع في تركياـ لتفادي أية مشاكل، أو عقبات.

هذا، وهنالك جملة أوراق أساسية ينبغي وجودها حتى يتم عقد الاستيراد، وهي:

  1. أن يكون لدى العميل سجل تجاري أو صناعي، أو أن يتم التسجيل على سجل شركة الشحن.
  2. وثيقة الاستيراد، أو البطاقة الاستيرادية
  3. فاتورة تجارية مصدق عليها من تركيا.
  4. تفويض عام مصدق من غرفة التجارة، أو الصناعة لشركة الوسيطة – تبادل للتجارة الدولية - على سبيل المثال.

ما هي أهم البضائع التي تستوردها العراق من تركيا؟

بالنسبة لأهم البضائع المستوردة من تركيا إلى العراق تبرز المواد الغذائية، مثل: الدجاج، وبيض المائدة، والدقيق، والبقوليات، والبسكويت، وزيوت الطعام، والشوكولا ومنتجاتها، والألبان ومشتقاتها، والمرطبات، والمعكرونة بمختلف أنواعها، وملح الطعام؛ وكذلك الفوط الصحية، وحفاضات الأطفال والملابس الجاهزة، والأحذية، والأثاث ووصولاً حتى استيراد المجوهرات من تركيا.

كيفية الاستيراد من تركيا إلى العراق

كيفية وشروط الشحن من تركيا إلى العراق

لكون المستورد العراقي لا يحتاج لسجل تجاري لأجل الاستيراد من تركيا إلى العراق، ولا يحتاج كذلك لأن تكون لديه شركة رسمية في تركيا، إذ إن شركات الشحن من تركيا الى العراق تتكفل بأمور التخليص الجمركي لبضائع المستوردين، وتتحمل رسمياً تسجيل كل ما يتعلق بعملية الشحن على اسمها، مما يعني سهولة كبيرة في الاستيراد من تركيا إلى العراق بالنسبة للسادة التجار والمستوردين.

حيث يتواصل المستورد بداية مع شركة الشحن التي يرغب بالتعامل معها، ويفتح حساباً خاصاً به عند الشركة، وبعد الاتفاق على شراء البضائع يقوم المستورد بالتسديد في شركة الشحن في العراق، لتستلم الشركة التركية المصدرة بعد ذلك النقود من فرع شركة الشحن التي في تركيا بشكل مباشر.

وهنا ننصح بأن يتم إرسال النقود على اسم الشركة المصدرة وليس على أسماء أشخاص، كما وننوه أن شركة الشحن تعطي المستورد ضماناً بعدم تسليم النقود للمُصَدِّر حتى تستلم شركة الشحن البضاعة؛ وفي حال وجود أي تلاعب فإن بإمكان المستورد إلغاء الشراء من خلال شركة الشحن بوصفها شركة وسيطة بين المستورد والمُصَدِّر.

تكاليف الشحن من تركيا إلى العراق

من المفترض أن تكون تكلفة الشحن من تركيا إلى العراق مقبولة إلى حد كبير، وذلك بسبب أن العراق وتركيا تجمعهما حدود برية مشتركة، مما يسهل عملية الشحن البري من تركيا إلى العراق.

 ولصورة أوضح عن تكاليف الشحن من تركيا إلى العراق فإن تكلفة شحن الشوال الواحد من الملابس على مثلاً من تركيا إلى العراق: تتراوح بين 30 إلى 45 $ بحسب شركات الشحن.

 أما كلفة شحن الماركات: فإن سعر شحن الشوال الواحد الذي يتراوح وزنه بين 75 و100 كغ قد يصل إلى 45 حتى 70$.

الشحن من تركيا الى العراق

شركات الشحن من تركيا إلى العراق وماهي خدمات شركة تبادل؟

تسعى شركات الشحن من تركيا إلى العراق لكسب ثقة الزبائن من التجار والمستوردين العراقيين، خاصة وأن السوق العراقي يعتبر من أهم الأسواق التي تستقبل البضائع التركية، لذلك فإن شركات الشحن تتنافس بأسعارها وخدماتها المقدمة.

وفيما يتعلق بالمدة التي يستغرقها وصول البضائع المشحونة من تركيا إلى العراق، فإنها ممكن أن تصل خلال 10 أيام كأقصى حد من تاريخ إرسال الشحن.

وأما عن خدمات شركة تبادل للتجارة الدولية بالنسبة للاستيراد من تركيا إلى العراق، فإن لدى ـ تبادل ـ مجموعة من الخدمات المتنوعة والمتكاملة التي تلبي جميع متطلبات التجار العراقيين، وتؤمن لهم المنتجات بأسعار مناسبة، حيث إنها على دراية بتصدير السلع من تركيا سواء أكانت من إنتاجها، أو جاهزة، أو مصنعة لصالحها؛ كما وتسعى الشركة إلى إنجاز أعمال التجار والمستوردين العراقيين الكرام بجودة عالية، واحترافية متناهية.

 

تعرف على المزيد من خدماتنا في مجال التجارة الدولية وأهم المنتجات التي نقدمها:

 

تحرير: تبادل للتجارة الدولية©

المصدر: OEC

هل أعجبك موضوعنا؟ يمكنك مشاركته مع أصدقائك!

اتصل بنا

احصل على الخدمة الأمثل من خلال ملء بياناتك

contact-img

يسعدنا تقديم الخدمة الأفضل بعد تعبئتكم للبيانات التالية

whatsapp
contact form
Form WhatsApp