معايير اختيار أفضل وسيط تجاري في تركيا

معايير اختيار أفضل وسيط تجاري في تركيا

ما هي الوساطة التجارية؟

يطلق مصطلح الوساطة التجارية على ما يتعلق بترتيب المعاملات الخاصة بالصفقات التجارية بين البائع والمشتري وذلك مقابل نسبةٍ أو عمولةٍ متّفقٍ عليها مسبقاً، حيث يحصل الوسيط التجاري على هذه النسبة بعد إتمام الصفقة من البائع أو من المشتري أو من كليهما وفقاً للعقد المبرم بينهم.

ويمكن تعريف الوساطة التجارية قانونياً بأنها: عقد يلتزم به فريق يُدعى "الوسيط التجاري" وظيفته إرشاد الفريق الآخر لعقد اتفاق، أو يكون وسيطاً له في مفاوضات التعاقد مقابل أجر.

ويمكن تعريف اتفاقية الوساطة بأنها: عقد يقوم به الوسيط بتسهيل إبرام عقد أو إنتاج عقد ويكون له الحق في الحصول على مقابلٍ مالي جراء قيامه ذلك العمل.

فالوسيط التجاري هو فرد، أو هيئة وساطة مالية ترتب المعاملات والصفقات بين المشتري والبائع، ويحصل بالتالي على عمولة -متفق عليها مسبقاً- عند إتمام الصفقة، كما سبق وذكرنا، ويختلف الوسيط التجاري عن الوكيل الذي ينوب عن شخص أصلي.

وتشمل الوساطة التجارية جميع أنواع التجارات سواءٌ كانت تجارة سيّاراتٍ، أو شققٍ، أو أيّة عقاراتٍ أخرى، أو حتى توقيع عقود الشراكة بين البائع والمشتري.

أنواع الوساطة التجارية في تركيا

يمكن أن يندرج تحت أنواع الوساطة التجارية بعض الأقسام التي نذكر منها ما يأتي:

  • وساطة قضائية: حيث يقوم الوسيط في هذا النوع من الوساطة باستحضار القانون الذي يحكم القضية التي يتنازع عليها طرفان تجاريان؛ ويكون القانون هو الحاكم هنا بغض النظر عن رغبات الأطراف وآرائهم.
  • وساطة توفيقية: إذ يقوم الوسيط التجاري في هذا النوع من الوساطات بإجراء جلسة حوارية بين طرفين متخاصمين تجارياً وإدارة الحوار بينهما ومساعدة كل من الطرفين على فهم وجهة نظر الآخر ورغباته بهدف التوصل لحل للمشكلة الحاصلة بطريقة ترضي الطرفين ودونما تنازع. 
  • وساطة تفسيرية يشبه دورها دور الوساطة التوفيقية؛ حيث يقوم الوسيط التجاري هنا بمساعدة الطرفين التجاريين على تبادل وجهات النظر والتفاهم ومعرفة طلبات بعضهم البعض، كما يكون الحل في هذا النوع من الوساطة مرتكزاً على أساس تدعيم العلاقات بين الأطراف التجارية والتفاهم لا على أساس القانون، ولكن ما يميز الوساطة التفسيرية عن الوساطة التوفيقية هو أن دور الوسيط في الوساطة التفسيرية يقتصر على تهيئة الاجتماع وإتاحة فرص الحوار بين الأطراف دون التدخل المباشر بينهم.

وسيط تجاري في تركيا

دور الوسيط التجاري في تركيا

يطلع الوسيط التجاري بأدوار مهمة يمكن أن نجمل بعضاً منها فيما يأتي:

  • الاطلاع على الأشياء المعروضة داخل السوق ونوعيتها، وكذلك دراسة مدى القوة المالية للمنافسين ودرجة التنافس، ومدى استعداد السوق لعرض الكثير من المنتجات بالمواصفات القياسية.
  • البحث المفصل والدقيق عن أفضل وأبرز المنتجات المطابقة للمواصفات التي يرغب بها العميل أثناء الشراء.
  • إجراء الاتصالات اللازمة لتسهيل إبرام اتفاق للمالك، وإجراء قياس تناسُب وتوافُق العرض مع الطلب.
  • محاولة الحصول على المنتجات المطلوبة بأقل الأسعار الممكنة.
  • متابعة عمليات شحن المنتجات التي تم شراؤها، باستخدام الطرق المختلفة التي تسهم في الوصول للعميل بأسرع وقت دون أن يصيب المنتجات أيُّ ضرر.
  • محاولة إيجاد الحلول المناسبة لفض النزاع الواقع بين المشتري والبائع.
  • توخي الحيادية لتحقيق المصالح العامة للطرفين التجاريين، إذ ينبغي على الوسيط أن يقوم بإبرام العقود، ومعرفة طريقة إتمامها بالشكل الذي يرضي الطرفين، دون الانحياز لأي طرف.

ما هي عمولات شركات الوساطة التجارية في تركيا؟

بما يخص عمولات شركات الوساطة التجارية في تركيا فإنه ووفقاً للمادة 521 من قانون الملكية الفكرية في تركيا فإن للوسيط الحق في أخذ رسوم مالية فقط في حالة نجاحه في إبرام العقد بين الطرفين التجاريين، وبالرغم من ذلك فإنه يمكن الاتفاق بين العميل والوسيط على أن للوسيط التجاري المطالبة برسومه حتى إذا لم ينجح في إبرام العقد المطلوب.  لت

ويجب تحديد مبلغ الرسم المالي الذي يحصل عليه الوسيط من خلال تعرفة الرسوم، فإذا لم تكن هناك تعرفة محددة وواضحة فيتم تحديدها حينئذ وفقاً للعرف التجاري السائد في تركيا.

ويشار إلى أنه وفي حالة ما إذا كان العقد المبرم من خلال الوسيط موقوفاً على شرط فإنه تُدفع الرسوم فقط في حالة تحقق ذلك الشرط.

كما ونصت المادة 521/3 المشار إليها أعلاه على أنه إذا تعهد المالك أو العميل بالتعويض لتسديد نفقات الوسيط، فيجوز للوسيط أن يطلب هذا السداد حتى في حالة عدم تحقق المعاملة، مما يعني أنه إذا لم يتم تنفيذ الاتفاقية، فسيكون لديه الحق في المطالبة باسترداد النفقات التي تكبدها.

هل من الأفضل للتاجر أن يتعامل مع وسيط تجاري في تركيا؟

نظراً لأن وظيفة الوساطة التجارية يُفترض أنها تشمل تسهيل عمليات العملاء التجارية من إرشاد العميل لعقد اتفاق، أو الوساطة له في مفاوضات التعاقد، وترتيب المعاملات والصفقات بين المشتري والبائع وغير ذلك مما تتطلبه العمليات التجارية التي تحتاج إلى معرفة بالسوق التركية، وخياراتها، وفرصها ومحاذيرها، مما يعني أفضلية التعامل مع وسيط تجاري في تركيا وهو الأمر الذي يمكن أن تساعدكم فيه شركة تبادل للتجارة الدولية لدى تواصلكم معها.

التعامل مع وسيط تجاري في تركيا

معايير اختيار أفضل وسيط تجاري

اختيار وسيط تجاري في تركيا محترف ومؤهل أمر في غاية الأهمية، ولمعرفة كيفية اختيار الوسيط التجاري في تركيا، يتوجب على العميل طرح بعض الأسئلة حول تجربة الوسيط في السوق التجارية التركية وآلية العمل التجارية التي ينتهجها الوسيط وما هي خطته التجارية، وطرق التواصل.

ويمكننا أن نجمل معايير اختيار الوسيط التجاري عن طريق بعض الأسئلة التي ينبغي طرحها على الوسيط التجاري قبل توقيع اتفاق الوساطة، مثل:

  • ماهي خبرتكم؟

سيساعدنا هذا السؤال على فهم مدى معرفة الوسيط التجاري المراد التعاقد معه بالسوق التجارية التركية.

  • هل عندكم خطة للوساطة التجارية، وما هي؟

يكشف هذا السؤال عن مدى وجود أفكار إبداعية لدى الوسيط التجاري الذي يتم التفاوض معه إذ يحتاج العميل لوصف تفصيلي لكل شيء يتم إنجازه من قبل الوسيط التجاري لإتمام العملية التجارية بأسرع وقت، وأقل تكلفة.

  • كيف أتواصل معكم؟

ننصحكم في شركة تبادل للتجارة الدولية بتوجيه سؤال للوسيط التجاري، عن الطريقة التي يتواصل بها الوسيط معكم، وتحديد وسيلة تواصل بينكم هاتف، بريد إلكتروني، أو غيرها؛ وهل يمكن التواصل بينكم في كل وقت بسهولة، وهل يوجد شخص آخر يمكنكم التواصل معه كممثل عن الوسيط في حال عدم تمكنكم من التواصل مع الوسيط التجاري الرئيسي، ومتى يتم تقديم تقرير الوساطة، وهل يتم بشكل منتظم، وهل يتضمن معلومات مفصلة مكتوبة أم لا.

  • كم هي عمولتكم؟

ينبغي السؤال عن مقدار العمولة وهل هناك مصاريف أخرى يجب دفعها غير عمولة الوساطة.

ما الذي تقدمه شركة تبادل في مجال الوساطة التجارية في تركيا؟

تسهِّل شركة تبادل على الشركات ورجال الأعمال إيجاد ما يطلبونه في الأسواق التركية من أفضل المنتجات، وتوفر لهم من خلال فريق عملها الدؤوب وخدماتها اللوجستية المتكاملة كل الدعم اللازم لاستخلاص وكالات بالمنتجات التي يحتاجونها بعد دراسة وافية للسوق وجدوى هذه الوكالة.

ونقدم في شركة تبادل للتجارة الدولية كامل الدعم لعملائنا في كل ما يخص عملية تصدير البضائع التركية، عبر تحديد أفضل المورّدين والمصنّعين، ومحاولة اختيار أفضل الموارد، ومن ثمّ يتم ترتيب المفاوضات بهدف الحصول على أفضل الأسعار، وتأمين الوساطات التجارية وفق الأصول المعمول بها في تركيا، مع تسهيل عمليات التخليص الجمركي والشحن.

ولدى رغبتكم بوجود وسيط تجاري في تركيا يسهل عليكم أعمالكم التجارية من وإلى تركيا فبإمكانكم التواصل معنا عبر معرفاتنا الرسمية.

 

 

تحرير: تبادل للتجارة الدولية©

هل أعجبك موضوعنا؟ يمكنك مشاركته مع أصدقائك!

facebook twitter whatsapp