فرص تجارية في تركيا رائدة ومميزة 2022

فرص تجارية في تركيا رائدة ومميزة 2022

لماذا يعتبر سوق التجارة في تركيا سوقاً واعداً؟

في معرض الإجابة عن السؤال المُثار حول فرص تجارية في تركيا ، يمكن القول بأن المحفزات الاستثمارية التي تمتلكها تركيا تشكل نقطة جاذبة للمستثمرين، وبالتالي تجعلها سوقاً واعداً للتجارة، ويمكن الحديث عن هذه المحفزات الاستثمارية من خلال النقاط الآتية:

  • قوة الاقتصاد التركي ودخوله بين الـ 20 دولة الأقوى اقتصادياً على مستوى العالم.
  • الموقع الاستراتيجي الذي تشغله تركيا على امتداد قارتين كبيرتين، إذ تحيط بها 3 بحار، هي: البحر الأسود، والبحر الأبيض المتوسط، وبحر إيجة من مختلف الجوانب، كما تضم بحراً داخلياً هو بحر مرمرة، بالإضافة لحدودها البحرية الطويلة مع قارة أفريقيا.
  • التسهيلات الحكومية التي تقدمها الدولة التركية للمستثمرين، بهدف جذبهم للاستثمار في تركيا.
  • المساحة الجغرافية الكبيرة التي تمتد عليها تركيا توفر خيارات عديدة من الاستثمارات، وبمجالات متنوعة.
  • تعدد الأماكن السياحية التي تتوفر في تركيا، وتنوع مرافقها، وتوزعها في ولايات عديدة على الجغرافيا التركية، مما يفتح مجالات استثمارية أوسع، وأكثر رحابة.
  • إمكانية اعتبار تركيا بديلاً مناسباً عن بعض دول آسيا بسبب موقعها الجغرافي قرب أوروبا نظراً إلى الارتفاع الحاد في كلفة الشحن البحري، ويضاف إلى ذلك اضطراب سلاسل التوريد المتضررة من وباء كورونا، وهو ما قد يدفع شركات أوروبية إلى التفكير في تقليل اعتمادها على آسيا، والاتجاه إلى بدائل أقرب مثل تركيا، حيث أكدت وكالة "فيتش" الدولية للتصنيف الائتماني في آخر تحليل لها، أن تركيا هي الدولة التي ستستفيد أكثر من غيرها من تحوّلات سلاسل التوريد بأوروبا!
  • وكذلك اعتبار تركيا بديلاً عن روسيا في احتضان شركات عالمية بعد بحث كثير من الشركات التجارية الأمريكية، والدولية فكرة نقل مقراتها من روسيا إلى تركيا، وذلك بسبب حرب روسيا وأوكرانيا.

هل يشتمل السوق التركي على فرص تجارية مميزة؟

نجحت التجارة في تركيا في جذب انتباه العديد من المستثمرين الدوليين، من خلال أداء النمو المذهل والإصلاحات الهيكلية التي نفذتها تركيا في السنوات العشر الماضية.

حيث حلت تركيا في المرتبة التاسعة بين أكثر وجهات الاستثمار الدولي المباشر رواجاً في جميع أنحاء أوروبا في عام 2020!

كما أن موقع تركيا الاستراتيجي -والذي سبق وأشرنا إليه- يوفر حوافز كبيرة لكل المستثمرين الدوليين ويبرز هذا الموقع كأحد أهم المزايا التي تقدمها تركيا للمستثمرين الدوليين.

كذلك فإن إمكانية الوصول من تركيا إلى 1.3 مليار شخص في المراكز المهمة في أوروبا وشمال إفريقيا ومنطقة الخليج وآسيا الوسطى بالطيران لمدة 4 ساعات فقط، بالإضافة إلى رفع حجم الاقتصاد حتى يبلغ 26 تريليون دولار، كل ذلك يجعل من تركيا قاعدة إنتاج وإدارة مهمة، ويجعلها أيضاً مشتملة على العديد من الفرص التجارية في تركيا المميزة.

أفضل 5 فرص تجارية واستثمارية في تركيا في 2022

1. فرص الاستيراد والتصدير

سجّلت تركيا صادرات قياسية في عام 2021 وهي تحلم بأن تصبح "مصنع العالم" على أبواب أوروبا، مستثمرة انخفاض عملتها المحلية، ورغبة الشركات متعددة الجنسيات في تقريب إنتاجها من أسواقها الرئيسية، مما يعني وفرة في فرص الاستيراد والتصدير في تركيا.

وكانت صادرات تركيا قد بلغت العام الماضي 2021 رقم 225,4 مليار دولار، وهي تسعى لزيادة هذا الرقم إلى 300 مليار دولار عام 2023.

وعلى مدار الأعوام الأخيرة واصلت صادرات تركيا نموها بشكل مستمر، وذلك بالرغم من كل المشكلات التي مرت بها البلاد، مثل: ارتفاع معدل التضخم، وانخفاض قيمة العملة المحلية، إلا أن صادرات تركيا كانت قد اعتمدت بشكل أساسي على قاعدة الإنتاج القوية، والتي حولت أزمة سعر صرف الليرة التركية إلى فرصة.

ومن بين السلع التي تصدرها تركيا نذكر: السيارات، والمنتجات الزراعية، والأقمشة والمنسوجات والألبسة، والأثاث والآلات، وقطع الغيار، وصادرات قطاع الصلب، و المواد الخام والمعادن، مثل: النحاس، والحديد، والزئبق، والمنجنيز، بالإضافة إلى الأجهزة الإلكترونية، والمجوهرات، والمنتجات البلاستيكية، والألمنيوم، ومواد البناء، ومواد التنظيف، والأدوات المنزلية، وتجهيزات المطابخ والمطاعم؛ ومنتجات الأطفال، والمفروشات، والمعلبات بكافة أنواعها، بالإضافة إلى المكسرات والمجففات.

وللتعرف على كيفية استيراد هذه المواد وغيرها من تركيا يمكنكم زيارة موقع شركة تبادل للتجارة الدولية على شبكة الإنترنت.

وكانت دراسة أجرتها مجموعة "مكنزي" للاستشارات نُشرت في تشرين الثاني / نوفمبر الماضي 2021 قد ذكرت أن تركيا جاءت ثالثة بين الدول التي لديها أفضل إمكانات لتوريد المنسوجات بحلول العام 2025، بعد بنغلادش وفيتنام، وهي متقدمة على إندونيسيا والصين.

وكتب مؤلفو الدراسة بأن الشركات في قطاع الملابس "تسعى" إلى تغيير مجموعة البلدان الموردة التي تتعامل معها و"الاقتراب" من أسواقها، وأشاروا إلى أن تركيا تقدم "تكاليف إنتاج أقل بسبب تراجع قيمة الليرة التركية".

فرص الاستثمار في تركيا

2. فرص الاستثمار الصناعي

يندرج الاستثمار الصناعي بين أهم الاستثمارات التي يمكن العمل بها في تركيا، حيث يبحث رجال الأعمال في معظم الحالات عن سوق عمل جديد للتوسع في أعمالهم، أو بناء مشروع خاص بهم ضمن بيئة ملائمة للاستثمارات الصناعية من بنية تحتية قوية، ومرافق العديدة، مثل: المصانع والمستودعات والمدن الصناعية الموجودة في عديد الولايات التركية، وهو الأمر الذي يشجع على إنشاء المشاريع في القطاعات الصناعية المختلفة.

ومن أهم مجالات الاستثمار الصناعي في تركيا نجد:

  • صناعة مواد البناء.
  • صناعة الأثاث بكافة أنواعه.
  • الصناعات الكهربائية والإلكترونيات.
  • صناعة المواد الخاصة بتنقية المياه.
  • صناعة النسيج والملابس الجاهزة.
  • صناعات الحديد والفولاذ والمعادن.
  • الصناعات الكيميائية.
  • صناعة قطع غيار السيارات بكافة أنواعها.
  • صناعة القوالب الحديدية والبلاستيكية.

وكدليل على توفر فرص صناعية مهمة في تركيا فقد بدأت العديد من الشركات العالمية بإجراءات الانتقال إلى تركيا، إذ أعلنت شركة "إيكيا" السويدية في الخريف أنها تريد نقل جزء من إنتاجها إلى تركيا.

كما أكدت مجموعة الملابس الإيطالية "بينيتون" لوكالة فرانس برس "رغبتها في زيادة حجم إنتاجها في دول أقرب إلى أوروبا بما فيها تركيا".

من جانبه، قال بيتر وولترز نائب رئيس غرفة التجارة الهولندية - التركية إنه "يتلقى طلبات من قطاعات الأغراض المنزلية والحدائق والمنسوجات والأزياء وبناء اليخوت" من جانب رؤساء شركات يبحثون عن شركاء جدد في تركيا!

3. فرص الاستثمار الزراعي

تتميز تركيا بمقومات مناسبة وبجدارة لاستثمارات زراعية ناجحة، من مناخ ملائم لجميع أنواع المنتجات والمحاصيل الزراعية على اختلاف أنواعها، وذلك بسبب اتساع رقعة البلاد، الأمر الذي أكسب تركيا تنوعاً فريداً في المناخ.

ومن عوامل قوة الاستثمار الزراعي في تركيا نجد:

  • وجود مساحات واسعة من الأراضي الصالحة للزراعة ذات التربة الغنية والخصبة، حيث إن50% من الأراضي التركية صالحة للزراعة.
  • تنوع المحاصيل التي يمكن زراعتها وتصديرها إلى خارج تركيا، مثل: الجوز، والفواكه، والخضار، والبندق، والشاي، والزيتون، وغير ذلك من المحاصيل الزراعية الأخرى.
  • توفر الأيدي العاملة التي تمتلك الخبرات الكافية للعمل بالزراعة.
  • توفر مصادر المياه بكثرة مع وجود الينابيع والبحيرات، وآبار المياه الجوفية في مختلف المناطق التركية.
  • العوامل المناخية المناسبة لزراعة مختلف أنواع المحاصيل الزراعية.
  • توفر أحدث الآلات الزراعية، إضافة إلى المبيدات والأسمدة والمواد اللازمة للزراعة.
  • البنية التحتية القوية والمتقدمة.
  • التسهيلات الحكومية الكبيرة التي قد تصل إلى حد معاملة المستثمرين الأجانب والمستثمرين المحليين بنفس المعاملة.

فرص تجارية في تركيا

4. فرص الاستثمار العقاري

أصبحت تركيا بيئة جاذبة للاستثمار العقاري، وخاصة في إسطنبول، والعديد من المدن السياحية والمهمة الأخرى، كون البلاد أضحت بفضل التسهيلات الحكومة والإعفاءات، والتخفيضات، بيئة استثمارية آمنة ومحفزة.

وتُشير الدراسات الأوروبية إلى حلول تركيا في المرتبة الثانية عالمياً بعد نيوزيلندا فيما يخص نشاط قطاع العقارات.

ومما زاد من ثقل تركيا في أن تكون من بين أفضل دول العالم للاستثمار العقاري، هو إمكانية منح الجنسية التركية بتملك عقار بقيمة 250 ألف دولار أمريكي سواء كان العقار شقة، أو مكتباً، أو فيلا، أو محلاً، وبشروط مخفّفة، مما اعتُبر محفزاً قوياً -خصوصاً للقادمين من الدول غير المستقرة- لشراء العقارات في تركيا، حتى وإن ترافق ذلك مع غلاء في أسعار العقارات في تركيا، الأمر الذي يعني بقاء الطلب على العقارات في تركيا بالرغم من كل الظروف. 

وقد أبدت الحكومة التركية جدية كبيرة في هذا الأمر، خصوصاً أن فئة كبيرة من المستثمرين قد حصلت على الجنسية التركية بغضون 90 يوماً فقط بعد إتمام عملية الشراء، هذا الإجراء وغيره من التسهيلات الحكومية التركية شجعت عشرات المستثمرين العرب ودول الجوار، على الإقبال بشكل كبير للقيام باستثمارات عقارية في تركيا بغية تحصيل الربح واكتساب الجنسية في آنٍ واحدٍ معاً.

وقد ظهرت آثار السماح بالتقدم بطلب الحصول على الجنسية التركية مقابل شراء عقار على نسب شراء العقارات بهدف الجنسية من بين جميع معاملات شراء الأجانب للعقارات في تركيا، حيث إن أكثر من -خُمس الاستثمارات العقارية للأجانب في تركيا لعام 2021، ونحو 40% من استثماراتهم في عقارات إسطنبول- كانت بهدف الحصول على الجنسية التركية!

ويقدم سوق العقار التركي فرصاً وخيارات متعددة ومتنوعة، ويعد هذا التنوع من أبرز أسباب قوة وتميز الاستثمار العقاري في تركيا، إذ يرجع سبب التنوع العقاري في تركيا إلى اتساع رقعة البلاد، واختلاف طبيعة ومناخ مدنها، وقوة البنية التحتية مما يعني تعدد الخيارات العقارية في البلاد، ومنافسة أسعارها، بما يمنح فرصاً متنامية في عقارات تركيا، من شرقها إلى غربها، ومن شمالها إلى جنوبها، وسواءٌ كانت تلك العقارات تجارية، مثل: المكاتب التجارية، والمحلات التجارية، أم كانت سكنية، مثل: الفلل، والشقق.

ومما يعزز من قوة ووفرة فرص الاستثمار العقاري في تركيا، هو ارتفاع أسعار الشقق في تركيا بشكل دائم بسبب الطلب الأجنبي عليها بشكل مستمر.

أفضل مجالات الاستثمار في تركيا

5. فرص الاستثمار السياحي

تتنوع مجالات السياحة في تركيا، فبعد أن كانت السياحة تكاد تقتصر على سياحة العطلات، توسعت بشكل كبير في السنوات الأخيرة لتشمل السياحة التاريخية، والثقافية، والدينية، والصحية، وسياحة المؤتمرات؛ كما أن هناك إقبالاً كبيراً من المستثمرين العرب على الاستثمار في المجالات المتعددة في قطاع السياحة في تركيا، مثل السياحة الترفيهية، والسياحة العلاجية.

وتشكل المرافق السياحية المتوفرة في مختلف الولايات التركية أرضية متينة لإنشاء مجموعة من أبرز أنواع الاستثمارات السياحية في تركيا، خاصة أن السياحة في تركيا تتسم بالتعدد والتنوع، إذ تضم مجموعة كبيرة من المعالم السياحية المحببة، مثل: السواحل البحرية، والمنتجعات الطبية السياحية، والمنتزهات الترفيهية التي تلائم أذواق السياح.

كما أن البنية التحتية القوية التي تتمتع بها تركيا في القطاعات السياحية وفَّرت للمستثمرين كثيراً من مجالات الاستثمار التي من أبرزها:

  • الفنادق السياحية التي تعد من أبرز العقارات السياحية، إذ يمكن إنشاء مشاريع استثمارية من خلالها، لأنها تلقى إقبالاً كبيراً من السياح في مختلف أوقات السنة، وتتميز بعوائدها الربحية الكبيرة.
  • المولات التجارية من أبرز أنواع الاستثمارات السياحية في تركيا، لأنها تحتوي على باقة متنوعة من المحلات، والمقاهي، والمطاعم، والصالات الرياضية، والسينمائية التي يمكن إقامة مشاريع من خلالها، وتدر الأرباح الطائلة لأصحابها.
  • المرافق السياحية التي توجد في أماكن الاستراحة بين الولايات التركية من المرافق الاستثمارية المهمة في قطاع السياحة في تركيا.
  • المطاعم والمقاهي والمنتجعات والاستراحات والشاليهات والبيوت المخصصة للإيجار السنوي هي من أنواع العقارات السياحية المهمة كذلك في تركيا.

كيف تخدمك شركة تبادل ضمن فرص الاستيراد والتصدير؟

تقدم شركة تبادل للتجارة الدولية كافة خدمات استيراد البضائع من تركيا و خدمات تجارة الجملة في تركيا ، مع جميع الخدمات اللوجستية التي تشمل التعبئة، والتغليف والتخليص الجمركي، وتقديم تسهيلات الشحن، ودراسة الجدوى.

كما توفر لكم الشركة أفضل المنتجات التركية التي تطلبونها، وتكفيكم همَّ البحث عن مصادر ما تطلبونه، مع إمكانية توفير التوكيلات الخاصة، والوكالات الحصرية، وتأمين بضائعكم المطلوبة، وغير ذلك الكثير.

افضل الاستثمارات في تركيا

 

تحرير: تبادل للتجارة الدولية©

هل أعجبك موضوعنا؟ يمكنك مشاركته مع أصدقائك!

facebook twitter whatsapp